الرئيسية » اسلاميات » أدعية شهر شعبان 1438-2017 نفحات من الدعاء في شهر شعبان
أدعية شهر شعبان
أدعية شهر شعبان

أدعية شهر شعبان 1438-2017 نفحات من الدعاء في شهر شعبان

أدعية شهر شعبان 1438-2017 نفحات من الدعاء في شهر شعبان حيث ينتظر المسلمون في كل مكان أدعية شهر شعبان الذي أوصانا الرسول الكريم صل الله عليه وسلم بكثرة الصيام فيه وكثرة الدعاء وسوف نعرض لكم بعض من أدعية شهر شعبان.

أدعية شهر شعبان

باقي أيام قليلة ويهل علينا شهر شعبان بنفحاته الربانية الجميلة وينتظر المسلمون في كل مكان، أدعية شهر شعبان الشهر الذي يغفل عنه الناس مع أنه من الشهور التي تعتبر من النفحات الربانية التي يرفع فيها الأعمال كما قال رسولنا الكريم صل الله عليه وسلم.

ولأن الدعاء هو مخ العبادة فيجب عليك أخي المسلم وأختي المسلمة الالتزام به، في كل أوقات حياتك فربما كان هو  المنجى من النار إذا دعوت فيه في الثلث الأخير من الليل في الأوقات التي يغفل عنها الكثير من المسلمون والتي ينزل الله فيها ملك من السماء يقول لعباده هل من سائل أجبه.

فالدعاء هو صلة روحانية بين العبد وربه تشفي القلوب وتزيل المحن بإذن الله، قال تعالى ﴿ مَا يَفْعَلُ اللَّهُ بِعَذَابِكُمْ إِنْ شَكَرْتُمْ وَآَمَنْتُمْ وَكَانَ اللَّهُ شَاكِراً عَلِيماً ﴾ فعلينا نحن المسلمون الإكثار من الدعاء ليس فقط في شهر شعبان ولكن في كل وقت وحين.

فشهر شعبان من الشهور التي تزيد فيها الأرزاق وتدرب النفس على الطاعة، استعداداً لاستقبال شهر رمضان وقيل أن الإكثار في القيام والصيام في شهر شعبان يكون جزاءه إصلاح المعيشة والحياة وزيادة الأرزاق من رب العزة فأكثروا من الصيام والقيام والدعاء ليلية النصف من شعبان.

من الأدعية المباركة أول أيام شعبان اللهمَّ إنَّ هذا هلالُ شهرٍ وقد وَرَدَ وأنْتَ أعلمُ بِما فيه مِنَ الإحسانِ فَاجعَلْهُ اللهُمَّ هِلالَ بَركاتٍ وسَعَاداتٍ كامِلَةِ الأمانِ والغُفرانِ وَالرِّضْوانِ وماحِيَةِ الأخطارِ في الأحيان والأزمانِ وَحامِيَةً من أذى.