ذات صلة

أقرأ ايضا

وفاة الملكة إليزابيث عن عمر يناهز ال96 عامة

توفت منذ قليل ملكة انجلترا الملكة إليزابيث الثانية عن...

عاجل: فرض حالة حظر التجوال في بغداد اليوم

فرضت حالة حظر التجوال في بغداد اليوم، من الساعة...

موعد مشاهدة مباراة ليفربول وكريستال بالاس اليوم مباشر وقنوات مفتوحة لنقل اللقاء

موعد مباراة ليفربول اليوم، مشاهدة مباراة ليفربول وبالاس يوتيوب...

تنسيق الكليات 2022 واعلان نتيجة المرحلة الأولى

تنسيق كليات المرحلة الأولى، الأماكن المتاحة في كليات القمة...

موعد مباراة الزمالك والإسماعيلي مباشر في كأس مصر 2022

نقل مباراة الزمالك اليوم، مشاهدة مباراة الزمالك والإسماعيلي، متابعة...

المرأة ودورها البارز فى المجتمع

المرأة ودورها البارز فى المجتمع

إن المرأة دورها في أي مجتمع دور أساسى في نمو المجتمع ونهضته، فالمرأة التي تضع الجزء الأكبر من اللبنات الأساسية فى المجتمع كله، لكونه النواه الأولى التى يتفرع منها أجيال المستقبل، وتمتلك غريزة الأمومة، وتأكيدًا لدورها وفضائلها، فقد حفظ الإسلام للمرأة كل حقوقها، وكان لها دورها الفعال في عهد رسولنا الكريم (صلى الله عليه وسلم ) وفي عهد الخلفاء الراشدين  فخرجت أجيالاً من العلماء والقادة والتى ساهمت في بناء الحضارة الإسلامية .

وسوف نتناول المرأة في واقعنا وتأثيرها في المجتمع سلبًا وإيجابًا، وبالأخص تأثير المرأة المتعلمة وغير المتعلمة، وعن مفهوم التعليم لديها والعوائق التي تواجهها وذلك في مجتمعاتنا الحضرية والريفية على وجه الخصوص ، دون أن نتطرق إلى مميزات المرأة وتاريخها عبر العصور .

إن درجات التعليم ومستوياتة المختلفة لدى المرأة في مجتمعنا الريفى ، قد تتوقف في المراحل الأولية أو المتوسطة ،والقليل منهن من يكمل المرحلة الثانوية والجامعية ، وتلك هي قمة الهرم لدى كثيرات منهن، وذلك للمفهوم السائد بأنها لا تحتاج لأكثر من ذلك، أو للاعتقاد الخاطيء أنها لا تستحق، لأن دورها محدد وثابت، والتعليم في ظن هؤلاء شيء ثانوي يرتبط بمرحلة عمرية محددة للمرأة، وذلك حتي تستطيع تحمل مسؤولياتها ودورها الأسرى والعائلى ،وعندئذ تتوقف عن التعليم، وقد يكون ذلك جهلاً منها أو أنها قد تكون ضحية لأسباب متعددة منها على سبيل المثال الفقر وكثرة الأولاد داخل الأسرة وإفتقاد القدوة والثقافة التربوية التى تربت عليها .

وإذا تحدثنا عن دور المرأة المتعلمة في نهضة المجتمع ، فلا يسعنا إلا أن نضرب  مثال بسيط يصف لنا  هذا الدورالهام ، فهى كشجرة فاكهة تم رعايتها والإعتناء بها بعناية فائقة ، أصبحت قوية  سليمة من الآفات و تعطى ثمارًا غنية ناضجة بعكس الشجرة البالية التى تركت دون رعاية وأهتمام، وكذلك حال المرأة إن تم الاعتناء بها في جميع مراحل حياتها فإنها سوف تكون ناضجة الفكروقوية الإرادة وسليمة البنيان وراسخة العقيدة ومنفتحة على العالم الخارجى وتتعايش مع الأخر دون أن تتنازل عن ثوابتها الدينية التى لايزحزحها رياح الشر والظلم والجهل والتضليل ، الأمر الذى يجعلها تحمل في حياتها مفاهيم تربوية رشيدة ، وعقلاً راجحًا تدرك به أهمية العلم والإيمان، وتعمل دائمًا جاهدة علي أن يصل أبناؤها إلى درجات أعلى منها وأفضل لكى ينهض المجتمع .

ولذا فإن دورها الكبير في النهوض بمجتمع حضاري مميز ذي قيم إنسانية وأخلاقية يجعلها فى حاجة إلى أن تمتلك أدوات النهوض والتقدم، كما أن المرأة المتعلمة تؤدي دورًا كبيرًا في محو الأمية الثقافية والفكرية وغيرها من آفات الأمية المتنوعةالتى يعانى منها المجتمعات النامية، وذلك عبر استغلال المعايشات الاجتماعية واللقاءات العائلية وإيصال مفاهيم سليمة لقضايا مهمة إجتماعية ودينية وأخلاقية وإقتصادية وسياسية إلى أخواتها من غير المتعلمات وأصحاب الأفكار البالية غير الرشيدة الناتجة عن التعصب الأعمى والجهل بالمعلومات الصحيحة .

أما إذا وضعناها في مستوى المرأة غير المتعلمة فنجدها بعكس ما ذكرنه سلفاً ، فهي إن لم تدرك أهمية العلم والتعلم فإن مفهومها يبقى متخلفًا، ولن تستطيع أن تقوم بواجباتها تجاه أسرتها أو مجتمعها، بل يمكن إن تؤدي دورًا عكسيًا لضيق فكرها وتقيدها بعادات وتقاليد بالية ناتجة عن جهلها الدور البارز للمرأة فى الحياة .

عمر احمد
عمر احمد
كاتب فى موقع أخبارنا
spot_img