الرئيسية » الأخبار » اخبار العالم » حقيقة أول مسجد مختلط في أمريكا يثير غضب المسلمين حول العالم
حقيقة أول مسجد مختلط في أمريكا
حقيقة أول مسجد مختلط في أمريكا

حقيقة أول مسجد مختلط في أمريكا يثير غضب المسلمين حول العالم

حقيقة أول مسجد مختلط في أمريكا يثير غضب المسلمين حول العالم حيث يمكن التعرف على حقيقة أول مسجد مختلط في أمريكا تم افتتاحه في مدينة بيركلي القريبة من ولاية سان فرانسيسكو حيث اعتبر المسلمين أن حقيقة أول مسجد مختلط في أمريكا لا تنتمي للشريعة الإسلامية.

حقيقة أول مسجد مختلط في أمريكا

تعرف على حقيقة أول مسجد مختلط في أمريكا تم افتتاحه في مدينة بيريكلي، التي تقع بالقرب من ولاية سان فرانسيسكو والذي اعتبره المسلمون حول العالم إهانة للدين الإسلامي لأنه لا يجوز الخلط بين الرجال والنساء في المساجد فيما اعتبرته رابعة كبيلي المشرفة على المسجد الجديد أنها تحاول من خلال هذه التجربة الجديدة تقوية الروابط بين الرجال والنساء بطريقة مختلفة.

الجدير بالذكر أن هذه التجربة من وجهة نظر رابعة كبيلي تقضي على الجهل الطائي، والمعايير الأبوية وقالت أنها في اعتقادها أن النبي محمد صل الله عليه وسلم لم يرد أن يأخذ الدين الإسلامي المنحنى الأبوي وقد تسمية المسجد الجديد أو ما يطلقون عليه التجربة الجديد باسم مسجد قلب مريم النسوي.

على الجانب الأخر ففور افتتاح المسجد الجديد أثار الجدل في قلوب المسلمين، الذين رفضوا الفكرة بشدة واعتبروا هذه الفكرة مساس بقواعد الدين الإسلامي وقد تم افتتاح المسجد الجديد في نهاية شهر أبريل الماضي.

وقد انتشرت العديد من التعليقات بخصوص هذا النبأ فمنهم من قال أن الاختلاط لا يجوز، داخل المسجد أو خارجه وأن من أفتى بتلك الفكرة إنما يقوم بتشريع دين جديد الإسلام برئ منه ومنهم من تعجب من كلمة إقامة علاقة بين الرجال والنساء واعتبرها إهانة لشكل الإسلام فهل المسجد مسرح تجارب.