الرئيسية » الأخبار » اخبار مصر » طبيب شاب يستأصل نصف القولون بالخطأ ويتسبب بكارثة طبيه فى الاسماعيليه

طبيب شاب يستأصل نصف القولون بالخطأ ويتسبب بكارثة طبيه فى الاسماعيليه

فى واقعه خطيره تسبب جراح شاب فى محافظة الاسماعيليه يدعى ” أ . س.م ” فى كارثه طبيه بالاسماعيليه بعدما أقدم على خطأ طبى فادح لمريضه بالمحافظه الساحليه تعود تفاصيل القصه ليوم 9 مارس حينما قامت مستشفى الخير والبركه باستدعاء الجراح الشاب بشكل رسمى لاجراء كشف زائده دوديه على أحد المريضات داخل المستشفى وقام الطبيب بتشخيص الحاله على انها التهاب بالزائده يستوجب تدخل جراحى عاجل بازالتها وعقب نهاية العملية كانت المفأجاه هى قيام الطبيب باستئصال نصف القولون الأيمن وجزء من الأمعاء الغليظه بحجة الاشتباه فى وجود ورم بالاضافه الى قيامه بعملية استكشاف كامله للجهاز الهضمى بعدما قام باستئصال الزائده الدوديه واكتشف انها سليمه !!.
 
الجراح الشاب لم يكتفى بفعلته الخاطئه بل وطلب فك السلك الجراحى بعد 10 ايام فقط من مرور العمليه وهو ما ادى الى كارثه طبيه جديده بعدما انفجر جدار البطن بعد العمليه ب11 يوم فقط مما أدى الى تحويل المريضه الى مستشفى الاسماعيليه العام واجراء جراحه عاجله جديده لرتق جدار البطن زوج المريضه ويعمل مهندس كمبيوتر قام بتحرير محضر رسمى ضد الطبيب الشاب ” أ . س.م ” فى قسم اسماعيليه ثانى 1478/2020 ادارى تانى بالاضافه الى شكوى بنقابة الاطباء فى الاسماعيليه وشكوى اخرى فى كليه طب قناة السويس التى يعمل فيها الطبيب المذكور بعدما أدت العمليات الجراحيه الى تشويه شكل البطن بالكامل للمريضه وحاجتها لاجراء عمليات تجميل بالاضافه الى تحذير الاطباء المختصين بعدم قدرتها على الحمل لفتره زمنيه ليست بالقصيره بسبب ضعف عضلات البطن والمخاوف من تعرضها لعملية فتاق نتيجه ضعف عضلات البطن الناتج من العمليات المتكرره .
 
جريدة اخبارنا اطلعت على التقارير الطبيه والتحاليل للمريضه وقامت بعرضها على أحد الاطباء الكبار المختصين فأكد على خطأ العمليه الجراحيه بشكل كامل مشخصا حالتها على انها زائده لحميه فقط لم تكن تستدعى أكثر من الخروج ب ” درنقه ” لتخفيف الضغط الواقع على القولون ومعالجة التهاب الزائده ولم تكن تستدعى اطلاقا العمليه الطبيه الضخمه التى قام بها الطبيب الشاب واستغرقت 6 ساعات كامله معرضا حياة المريضه للخطر وستظل المريضه تعانى من أعراض تلك العمليه لفتره زمنيه طويله ستؤثر بلاشك على قدرتها على ادارة حياتها العائليه خاصة انها متزوجه وأم لطفلتين فى مقتبل الحياه .
 
المثير فى الأمر ان الطبيب الشاب لم يكتفى بفعلته بل قام بتصوير العمليه بالكامل صور وفيديو مدعيا انه يمتلك هذا الحق الطبى رغم عدم حصوله على اذن كتابى بالتصوير وهو الامر الذى تم ادراجه فى محضر الشرطه ضد هذا الطبيب .
 
فى واقعه خطيره تسبب جراح شاب فى محافظة الاسماعيليه يدعى ” أ . س.م ” فى كارثه طبيه بالاسماعيليه بعدما أقدم على خطأ طبى فادح لمريضه بالمحافظه الساحليه تعود تفاصيل القصه ليوم 9 مارس حينما قامت مستشفى الخير والبركه باستدعاء الجراح الشاب بشكل رسمى لاجراء كشف زائده دوديه على أحد المريضات داخل المستشفى وقام الطبيب بتشخيص الحاله على انها التهاب بالزائده يستوجب تدخل جراحى عاجل بازالتها وعقب نهاية العملية كانت المفأجاه هى قيام الطبيب باستئصال نصف القولون الأيمن وجزء من الأمعاء الغليظه بحجة الاشتباه فى وجود ورم بالاضافه الى قيامه بعملية استكشاف كامله للجهاز الهضمى بعدما قام باستئصال الزائده الدوديه واكتشف انها سليمه !!.
 
الجراح الشاب لم يكتفى بفعلته الخاطئه بل وطلب فك السلك الجراحى بعد 10 ايام فقط من مرور العمليه وهو ما ادى الى كارثه طبيه جديده بعدما انفجر جدار البطن بعد العمليه ب11 يوم فقط مما أدى الى تحويل المريضه الى مستشفى الاسماعيليه العام واجراء جراحه عاجله جديده لرتق جدار البطن زوج المريضه ويعمل مهندس كمبيوتر قام بتحرير محضر رسمى ضد الطبيب الشاب” أ . س.م ” فى قسم اسماعيليه ثانى 1478/2020 ادارى تانى بالاضافه الى شكوى بنقابة الاطباء فى الاسماعيليه وشكوى اخرى فى كليه طب قناة السويس التى يعمل فيها الطبيب المذكور بعدما أدت العمليات الجراحيه الى تشويه شكل البطن بالكامل للمريضه وحاجتها لاجراء عملية فتق وتركيب شبكه بدلا من جدار البطن الممزق بالاضافه الى عمليات تجميل بالاضافه الى تحذير الاطباء المختصين بعدم قدرتها على الحمل لفتره زمنيه ليست بالقصيره بسبب ضعف عضلات البطن وحاجتها لاجراء مزيد من العمليات الجراحيه وهو ما سيؤثر على صحتها ومجهودها البدنى لباقى حياتها .
 
جريدة اخبارنا اطلعت على التقارير الطبيه والتحاليل للمريضه وقامت بعرضها على أحد الاطباء الكبار المختصين فأكد على خطأ العمليه الجراحيه بشكل كامل مشخصا حالتها على انها زائده لحميه فقط لم تكن تستدعى أكثر من الخروج ب ” درنقه ” لتخفيف الضغط الواقع على القولون ومعالجة التهاب الزائده ولم تكن تستدعى اطلاقا العمليه الطبيه الضخمه التى قام بها الطبيب الشاب واستغرقت 6 ساعات كامله معرضا حياة المريضه للخطر وستظل المريضه تعانى من أعراض تلك العمليه لفتره زمنيه طويله ستؤثر بلاشك على قدرتها على ادارة حياتها العائليه خاصة انها متزوجه وأم لطفلتين فى مقتبل الحياه .
 
المثير فى الأمر ان الطبيب الشاب لم يكتفى بفعلته بل قام بتصوير العمليه بالكامل صور وفيديو مدعيا انه يمتلك هذا الحق الطبى رغم عدم حصوله على اذن كتابى بالتصوير وهو الامر الذى تم ادراجه فى محضر الشرطه ضد هذا الطبيب .
 
جريدة اخبارنا ستواصل متابعه تلك القضيه الأيام القادمه لنعلم ان جيش مصر الابيض ” الاطباء ” الذين يحاربون ضد وباء الكورونا يضم بين صفوفه قله تبحث عن المال الاضافى ولو على حساب المريض وندعو نقابة الاطباء وجامعة قناة السويس للتدخل لايقاف تلك المهازل الطبيه من تلك القلة من الاطباء التى تسيىء لسمعة الاطباء المصريين ويخالفون تعليمات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى نحو صحه أفضل للشعب المصرى .
 
فى واقعه خطيره تسبب جراح شاب فى محافظة الاسماعيليه يدعى” أ . س.م “فى كارثه طبيه بالاسماعيليه بعدما أقدم على خطأ طبى فادح لمريضه بالمحافظه الساحليه تعود تفاصيل القصه ليوم 9 مارس حينما قامت مستشفى الخير والبركه باستدعاء الجراح الشاب بشكل رسمى لاجراء كشف زائده دوديه على أحد المريضات داخل المستشفى وقام الطبيب بتشخيص الحاله على انها التهاب بالزائده يستوجب تدخل جراحى عاجل بازالتها وعقب نهاية العملية كانت المفأجاه هى قيام الطبيب باستئصال نصف القولون الأيمن وجزء من الأمعاء الغليظه بحجة الاشتباه فى وجود ورم بالاضافه الى قيامه بعملية استكشاف كامله للجهاز الهضمى بعدما قام باستئصال الزائده الدوديه واكتشف انها سليمه !!.
 
الجراح الشاب لم يكتفى بفعلته الخاطئه بل وطلب فك السلك الجراحى بعد 10 ايام فقط من مرور العمليه وهو ما ادى الى كارثه طبيه جديده بعدما انفجر جدار البطن بعد العمليه ب11 يوم فقط مما أدى الى تحويل المريضه الى مستشفى الاسماعيليه العام واجراء جراحه عاجله جديده لرتق جدار البطن زوج المريضه ويعمل مهندس كمبيوتر قام بتحرير محضر رسمى ضد الطبيب الشاب ” أ . س.م ” فى قسم اسماعيليه ثانى 1478/2020 ادارى تانى بالاضافه الى شكوى بنقابة الاطباء فى الاسماعيليه وشكوى اخرى فى كليه طب قناة السويس التى يعمل فيها الطبيب المذكور بعدما أدت العمليات الجراحيه الى تشويه شكل البطن بالكامل للمريضه وحاجتها لاجراء عمليات تجميل بالاضافه الى تحذير الاطباء المختصين بعدم قدرتها على الحمل لفتره زمنيه ليست بالقصيره بسبب ضعف عضلات البطن والمخاوف من تعرضها لعملية فتاق نتيجه ضعف عضلات البطن الناتج من العمليات المتكرره .
 
جريدة اخبارنا اطلعت على التقارير الطبيه والتحاليل للمريضه وقامت بعرضها على أحد الاطباء الكبار المختصين فأكد على خطأ العمليه الجراحيه بشكل كامل مشخصا حالتها على انها زائده لحميه فقط لم تكن تستدعى أكثر من الخروج ب ” درنقه ” لتخفيف الضغط الواقع على القولون ومعالجة التهاب الزائده ولم تكن تستدعى اطلاقا العمليه الطبيه الضخمه التى قام بها الطبيب الشاب واستغرقت 6 ساعات كامله معرضا حياة المريضه للخطر وستظل المريضه تعانى من أعراض تلك العمليه لفتره زمنيه طويله ستؤثر بلاشك على قدرتها على ادارة حياتها العائليه خاصة انها متزوجه وأم لطفلتين فى مقتبل الحياه .
 
المثير فى الأمر ان الطبيب الشاب لم يكتفى بفعلته بل قام بتصوير العمليه بالكامل صور وفيديو مدعيا انه يمتلك هذا الحق الطبى رغم عدم حصوله على اذن كتابى بالتصوير وهو الامر الذى تم ادراجه فى محضر الشرطه ضد هذا الطبيب .
 
اقرا ايضا :
 
طبيب شاب يستأصل نصف القولون بالخطأ ويتسبب بكارثة طبيه فى الاسماعيليه
 
https://bit.ly/34jZh3D
 
 
ضد الفساد “2 ” saw يظهر في الاسماعيليه على شكل طبيب جراح
 
https://bit.ly/39R8Rw0
 
ضد الفساد 3 “جراحة القولون الوهميه وسمسرة وعمولات المستشفيات الخاصه “
 
https://bit.ly/2XkJ0Kj
 
ضد الفساد 4 كشف ملف الفساد لطبيب القولون 4 حالات وفاه سابقه فى عمليات خاطئه
 
https://bit.ly/2VcGxyL
 
ضد الفساد 6 : تلاعب مالى بين جراح عملية ” القولون ” الشهيره والمستشفى الخاصه وقصة الهروب لأسبانيا
 
https://bit.ly/2VaJQGQ