الرئيسية » اسلاميات » «الإفتاء» توضح فضل الأيام العشر من ذى الحجة ولياليها

«الإفتاء» توضح فضل الأيام العشر من ذى الحجة ولياليها

اوضحت دار الافتاء فضل الليالي العشر من ذي الحجة و التي اجمع عليها الكثير من االمفسرين و العلماء و قد ذكرت في سورة الفجر و هي العشر من ذي الحجة كقوله تعالي “و الفجر،وليال عشر ” .
و اكدت دار الافتاء علي ان الايام العشر من ذي الحجة و لياليها ايام شريفة يضاعف فيها العمل و يستحب فيها الاجتهاد في العبادة و فعل الخير .
و اضافت ان العمل الصالح في هذه الايام افضل من العمل الصالح في باقي ايام السنة و قد روي ابن عباس رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام”، ويعنى الأيام العشر الأوائل من ذى الحجة، قالوا: يا رسول الله ولا الجهاد فى سبيل الله؟ قال: “ولا الجهاد فى سبيل الله، إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك شىء” رواه البخارى .
و بينت دار الافتاء ان الصيام في يوم عرفة سنة عن الرسول صل الله و عليه وسلم وروى أبو قتادة رضى الله عنه، أن النبى قال: “صيام يوم عرفة احتسب على الله أن يكفر السنة التى قبله والسنة التى بعده”، رواه مسلم ، و يصح لغير الحاج صيام يوم عرفه و هو اليوم التاسع من ذي الحجة و صومه يكفر عامين عام ماضي و عام مقبل كما ورد في الحديث الشريف .
و اكدت علي تحريم صيام اليوم العاشر من ذي الحجة لانه يوم عيد الاضحي حيث يحرم صيام الاعياد كعيد الفطر و الاضحي و ايام التشريق و هي 3 ايام بعد يوم النحر لأن هذه الأيام منع صومها لحديث النبى صلى الله عليه وسلم عن أبى سعيد قال: رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن صيام يومين: يوم الفطر ويوم النحر، رواه البخارى ومسلم، وعن نبيشة الهذلى رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أيام التشريق أيام أكل وشرب وذكر الله عز وجل، رواه مسلم .