الرئيسية » أخبار الحوادث » أخر تفاصيل قضية اغتصاب الطفلة جنا بدأت بالاستدراج وانتهت داخل غرفة العمليات
أخر تفاصيل قضية اغتصاب الطفلة جنا
أخر تفاصيل قضية اغتصاب الطفلة جنا

أخر تفاصيل قضية اغتصاب الطفلة جنا بدأت بالاستدراج وانتهت داخل غرفة العمليات

أخر تفاصيل قضية اغتصاب الطفلة جنا بدأت بالاستدراج وانتهت داخل غرفة العمليات حيث هزت هذه القضية بيوت مصر وبدأت جميع الأسر في البحث عن أخر تفاصيل قضية اغتصاب الطفلة جنا والتي اشتهرت على مواقع التواصل الاجتماعي “طفلة البامبرز” التي لم تبلغ عامان وسوف نستعرض معكم أخر تفاصيل قضية اغتصاب الطفلة جنا وحالتها الصحية الآن.

أخر تفاصيل قضية اغتصاب الطفلة جنا

انتشرت الأيام الماضية واقعة تندرج ضمن الجرائم البشعة التي تهتز لها السموات السبع، وهي واقعة اغتصاب غريبة من نوعها فقد قام ذئب الدقهلية البالغ من العمر 35 عاماً باستدراج فتاة لم تبلغ عامان إلى بيت مهجور بعد التأكد من خلو المنزل من الأهل وقام بالتعدي على براءتها.

وقد تعرضت الطفلة البريئة لتهتك في المهبل ونزيف شديد بسبب هذا الذئب المفترس، الذي لا يحمل في قلبه شفقة ولا رحمة وعندما رأى الطفلة تنزف بشكل حاد حملها إلى والداته لكي تقوم بإسعافها والتستر معه على تلك الجريمة البشعة.

في نفس الوقت كانت والدة الطفلة تبحث عنها في المنازل المجاورة وكان أول سؤال لجارتها والدة الجاني، التي أنكرت معرفتها بالأمر ولكن الله افتضح أمرهم بتعالي صراخ الطفلة الرضيعة التي سمعته الأم وسرعان ما توجهت إليها لتراها غارقة في دمائها وعلى الفور قامت باحتضانها وتحرير محضر لتلك الواقعة.

وسرعان ما تم نقل الطفلة إلى مستشفى بلقاس العام في الدقهلية وقام الدكتور عبد الله مرعي، رئيس قسم النساء والتوليد بإجراء العملية للطفلة البريئة التي وصفها بأنها أغرب حالة يراها في حياته وقد قام بالفعل بإعادة شكل المهبل إلى الوضع الطبيعي وإصلاح ما تعرض له غشاء البكارة وهي بحالة صحية جيدة ولا صحة لما تردد من شائعات حول وفاتها.

الجدير بالذكر أن المجني عليه تم القبض عليه وكان مختبئاً في مدافن القرية، وتم التحفظ عليه حتى تنتهي التحقيقات معه خوفاً من النار المشتعلة داخل قلوب أهل الطفلة الذين حاولوا إشعال النيران في منزل الجاني لولا تداركتهم الشرطة.